شذرات القرويين


الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[8]

تبرز أهمية جامع القرويين كمكون ثقافي ومحضن فكري، تسلم زمام العملية التعليمية والتعلمية، وسجل حضوره ضمن مفصليات الفعل التاريخي في مغرب السلطان إسماعيل الذي دعم الحركة العلمية أسلوبا وروحا وغاية.


الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[7]

إلى جانب تمتع علماء القرويين بهذه الملكات المعرفية، تعاطى معظمهم لفن الكتابة تماشيا مع غوصهم في بحار معارف عصرهم، وأخذهم بنصيب وافر من ضروب العلوم المتداولة آنذاك.


الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[6]

الجهاز الفكري المغربي شكل فسيفساء معرفية، عكست اهتمامات وأولويات علماء هذا العهد.


الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[5]

حافظ الجامع على مكانته كنبراس للعلم، حتى في أحلك الظروف السياسية، حيث شعت جنباته بأنوار العلوم.


الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[4]

الاهتمام الإسماعيلي بالقرويين، كان له أثره في ابتعاث عناصر النهضة ومقومات التطور، الهادفة إلى الإبقاء على ريادة الجامعة الفاسية.


الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[3]

وجه المولى إسماعيل رسالة إلى علماء فاس والأوربيين قصد استنهاض هممهم للحفاظ على الدور الطلائعي للجامعة في شتى أنحاء البلاد، مع استشعار أهمية العلم في حياة الأمم والشعوب.


الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[2]

تضمنت كتب التاريخ والتراجم، صورا عن الرعاية التي أولاها العلويون للحركة العلمية ورجالها بفاس، نظرا لما تمثله شريحة العلماء والفقهاء من ثقل اجتماعي ناجم عن دورهم الملموس في تشكيل الذهنية والعقلية الجمعية، وفي تحديد مسارات الرؤى الموجهة للرأي العام.


الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[1]

شهدت القرويين عبر وجودها ازدهار كثير من العلوم النقلية والعقلية، وحفلت بالعديد من الكراسي العلمية المتخصصة في شتى مشارب المعرفة، وحظيت بإقبال طلاب التحصيل العلمي من كل ربوع البلاد.


حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(16)

ترك العالم العلامة الشيخ الإمام أبو الشتاء الصنهاجي الغازي الحسيني مؤلفات كثيرة في مختلف الفنون التي تدرس في جامع القرويين وغيره من المدارس العتيقة بالمغرب، ألف في الفقه والفرائض والتوقيت والتعديل والنحو وعلم الوضع، وكتبه في غاية التحقيق والنفاسة، منها ما يدرس الآن بالتعليم العتيق في النظام الجديد لمديرية التعليم العتيق.


حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(15)

كانت له اليد الطولى في فقه المعاملات وفي شرح التحفة والزقاقية، وكان كثير الإفتاء معتمَدا عند العامة والخاصة في الإفتاء.


حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(14)

كان يخرج من بيته قبل الوقت للتدريس بجامع القرويين بساعة ويرجع بعد التدريس بساعة، وذلك لالتقاء الناس به قصد استفساره عن قضايهم الدينية.


حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(13)

تميز أبو الشتاء عن أقرانه في التدريس بجامع القرويين بقوة الملكة والتحقيق وكان طلابه مثال الثناء عليه في الدرس ويتعطرون بالثناء عليه، واستفادوا منه كثيرا  بجامع القرويين وغيره من المساجد.

اقرأ أيضا

حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(12)

من الطبيعي أن العالم العلامة المدرس الذي قضى ما يقارب ثلثي عمره في التدريس(41 سنة) أن يتتلمذ عليه عدد كبير من طلبة العلم الوافدين على فاس من كل حدب وصوب.

حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(11)

كان يحفظ السبع حفظا متقنا عن تفهم وتذوق وهو الرئيس في حزب المختصر وفي حزب القراءات السبع بالقرويين.

حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(10)

حلاه بعض أقرانه بقوله: الشريف النجيب، العالم المدرس الأريب، تاج أقرانه، وفخر عصره وزمانه، ذو الذهن الثاقب واللسان الفصيح، والقلم البليغ والصدر الفسيح، أنبوب ماء السر النبوي.