شذرات القرويين

"القـرويين" في أعين الشعراء(1)

إعداد: دة. أمينة مزيغة

باحثة بمركز دراس بن إسماعيل. 

         "لم تزل مدينة فاس كلأها الله تعالى من حين أسست دار فقه وعلم[1] وصلاح ودين، وهي قاعدة بلاد المغرب وقطرها ومركزها و قطبها"[2]، وهي  "حاضرة المغرب، وموضع العلم منه، اجتمع فيها علم القيروان وعلم قرطبة، عندما كانت قرطبة حاضرة الأندلس، والقيروان حاضرة المغرب"[3].

           و"القرويين"، تلك المعلمة التاريخية الشامخة التي شرفت بها مدينة فاس، وشرف بها سكانها ليس فقط كجامع لأداء الصلوات، بل كجامعة فـَتحت حِصنها لكل طالب نهِم شغوف بالطلب والتحصيل لمختلف العلوم، ولكل مريد للارتقاء في مقامات المعرفة والمحبة الإلهية، حظيت باهتمام الشعراء وكثرت القصائد التي جادت بها قرائحهم: يقول الشاعر امحمد الإدريسي:

 أنا القـرويـيـن الـخالـدات عـقـودي            بجـيد المعالي، مد أهـلّ وُجـودي

وقد فاض نجمي في السماء فأقبلت          تبـايـعـني أجــرام كـل صـعـيـــــد

وتـسـأل نوري والــظـلال كثيــفــة          فـأمنــح وسمي في رقاع الخــلـود

وأسكب روقي من معيني، تمـيـمـة         ومنبع وردي من زلال الـرعــــود

وأفـتح حصني، إذا أجزت رتـاجـه          لكل مـشـوق في قـطـاف ورودي[4]

الهوامش: 

 


[1]- "اللهم اجعلها دار علم وفقه يتلى بها كتابك وتقام بها حدودك، واجعل أهلها متمسكين بالسنة والجماعة ما أبقيتها"، انظرالأنيس المطرب بروض القرطاس في أخبار ملوك المغرب وتاريخ مدينة فاس، لعلي ابن أبي زرع الفاسي، دار المنصور للطباعة والوراقة بالرباط، 1972. ص 36.

[2]- كتاب تاريخ مدينة فاس المعروف بزهرة الآس في بناء مدينة فاس للجزنائي، تحقيق مديحة الشرقاني، الطبعة الأولى 1422هـ- 2001هـ، مكتبة الثقافة الدينية ص75.

[3]- كتاب تاريخ مدينة فاس المعروف بزهرة الآس في بناء مدينة فاس ص16.

[4] - القرويين تتحدث عن نفسها بين الأمس و اليوم، شعر لامحمد الإدريسي، منبر الرابطة العدد 24، أبريل 2011 .



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

أبو القاسم بن محمد الوزير الغسّاني الفاسي(ت1019)هـ من رُوّاد علم النّبات الطبيّ(2)

لم يقف إبداع الوزير الغسّاني عند حدّ علم الطب بل تجاوزه إلى التّفنُّن في النظم والنثر وفنّ الوراقة والترجمة.

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(7)

كتاب "إرشاد المتعلم والناسي في صفة أشكال القلم الفاسي"، هو شرح مختصر على منظومة الشيخ سيدي عبد القادر الفاسي رحمه الله في صفة أشكال القلم الفاسي.

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(6)

كان إماما متبحرا في العلوم النقلية والعقلية، وكان يقال: هو لفاس كالحسن البصري للبصرة.