شذرات القرويين

حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(6)

د/ عبد السلام اجميلي الحسني

من علماء القرويين


  3.العلامة محمد بن محمد بن ابراهيم:

  محمد ـ بن محمد ـ فتحا بن محمد بن القاضي محمد بن إبراهيم المشترائي من أولاد ابن ابراهيم المعروفين بفاس بالعلم والجاه من قديم الأزمان، الشيخ العلامة المشارك المدرس الفهامة النوازلي المفتي المحرر النحرير.

أخذ العلم عن الشيخ أحمد بن الخياط، والشيخ أحمد بن الجيلالي الأمغاري، وعن الشيخ عبد السلام بن محمد الهواري، والشيخ محمد فتحا بن محمد كنون، وعن الشيخ محمد فتحا بن الشيخ قاسم القادري الحسني، وعن الشيخ عبد السلام بن محمد بناني الطيب، وعن الشيخ محمد بن الشيخ جعفر الكتاني الحسني، وعن الشيخ العباس بن أحمد التازي، وعن الشيخ عبد السلام بن محمد بناني، وعن الشيخ محمد بن أحمد الصقلي الحسيني عرف بالنفير، وعن الشيخ أحمد بن محمد العلمي اليملحي نزيل مراكش، وعن الشيخ محمد المعروف بالهندي بن الشيخ التاودي بن الشيخ المهدي بن سودة المتوفى عام اثنين وثلاثين وثلاثمائة وألف وغيرهم من الأشياخ، ولما أحدث النظام بجامع القرويين كان من أول الرجال الذين دخلوا إليه، وكان ينوب عن قاضي مقصورة الرصيف مدة وكان هو الرئيس بمجلس القرويين له فتاوى كلها محررة.

 

توفي رحمه الله ليلة السبت رابع وعشرين رجب الفرد الحرام عام أحد وثمانين وثلاثمائة وألف، ودفن بروضة الشيخ ابن غازي برأس القليعة. [سل النصال ص 188.].



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(1)

استمرت جامعة القرويين – القلب النابض لمدينة فاس- عامرة تواصل سيرها الحثيث، متخطية كل الصعاب ومتحدية كل العقبات تؤدي رسالتها العلمية والحضارية من جيل إلى جيل، محافظة بذلك على التراث الإسلامي وأصالة الأمة المغربية.

أبو القاسم بن محمد الوزير الغسّاني الفاسي(ت1019)هـ من رُوّاد علم النّبات الطبيّ(5)

كان الطبيب الغسّاني إلى جانب تمكُّنه من علم النبات الطبيّ، أديباً ومُلمّاً باللغات الأجنبية وناسخاً، وهي مهارات ووسائل تواصليّة مكّنته من الفهم والإفهام؛ بتقريبه مختلف المعارف الطبيّة من خاصة الناس وعامتهم، وبانفتاحه واطلاعه على جديد الإنتاجات الطبيّة الأجنبيّة وترجمتها إلى اللغة العربية.

أبو القاسم بن محمد الوزير الغسّاني الفاسي(ت1019)هـ من رُوّاد علم النّبات الطبيّ(2)

لم يقف إبداع الوزير الغسّاني عند حدّ علم الطب بل تجاوزه إلى التّفنُّن في النظم والنثر وفنّ الوراقة والترجمة.