شذرات القرويين

حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(6)

د/ عبد السلام اجميلي الحسني

من علماء القرويين


  3.العلامة محمد بن محمد بن ابراهيم:

  محمد ـ بن محمد ـ فتحا بن محمد بن القاضي محمد بن إبراهيم المشترائي من أولاد ابن ابراهيم المعروفين بفاس بالعلم والجاه من قديم الأزمان، الشيخ العلامة المشارك المدرس الفهامة النوازلي المفتي المحرر النحرير.

أخذ العلم عن الشيخ أحمد بن الخياط، والشيخ أحمد بن الجيلالي الأمغاري، وعن الشيخ عبد السلام بن محمد الهواري، والشيخ محمد فتحا بن محمد كنون، وعن الشيخ محمد فتحا بن الشيخ قاسم القادري الحسني، وعن الشيخ عبد السلام بن محمد بناني الطيب، وعن الشيخ محمد بن الشيخ جعفر الكتاني الحسني، وعن الشيخ العباس بن أحمد التازي، وعن الشيخ عبد السلام بن محمد بناني، وعن الشيخ محمد بن أحمد الصقلي الحسيني عرف بالنفير، وعن الشيخ أحمد بن محمد العلمي اليملحي نزيل مراكش، وعن الشيخ محمد المعروف بالهندي بن الشيخ التاودي بن الشيخ المهدي بن سودة المتوفى عام اثنين وثلاثين وثلاثمائة وألف وغيرهم من الأشياخ، ولما أحدث النظام بجامع القرويين كان من أول الرجال الذين دخلوا إليه، وكان ينوب عن قاضي مقصورة الرصيف مدة وكان هو الرئيس بمجلس القرويين له فتاوى كلها محررة.

 

توفي رحمه الله ليلة السبت رابع وعشرين رجب الفرد الحرام عام أحد وثمانين وثلاثمائة وألف، ودفن بروضة الشيخ ابن غازي برأس القليعة. [سل النصال ص 188.].



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(5)

فتح الله عليه طريق التعلم والارتقاء في طلب العلم سواء العلوم الشرعية أو العلوم التطبيقية رغم ما وجده من صعوبة في صغره، في التلقي واستيعاب الدروس.

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(4)

إذا كان القلم الفاسي لم يكن يستخدمه – يوم كان يُستخدم- إلا القضاة والعدول، فمع مرور الوقت وقلة مستخدميه لم يعد يعرفه أحد إلا الواحد بعد الواحد من أهل العلم.

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(3)

لئن كان القلم الفاسي قد اشتهر وارتبط بتقييد التركات وما يخشى وقوع التزوير فيه، فقد استخدمه العلماء والنساخ كذلك في تأريخ المخطوطات.