معلمة دراس

أبو عبد الله محمد العربي بن أحمد بردلة (ت1133هـ)

 

إعداد: د. عبد الرحيم السوني

باحث بمركز دراس بن إسماعيل


هو الفقيه العلامة النوازلي أبو عبد الله محمد العربي بن أحمد بُرْدُلَّة الأندلسي ثم الفاسي مولدا ووفاة. ولي قضاء فاس والفتوى بها مرارا وعزل عن كل ذلك. ثم ولي النظر في أحباس فاس. وكان آخره مرة عزل عن القضاء ولم يرجع إليه سابع صفر عام تسعة عشر ومائة وألف. أخذ ـ رحمه الله ـ عن شيخ الجماعة سيدي عبد القادر الفاسي، وأبي العباس المزوار و أضرابهما.

رحل في طلب العلم إلى الزاوية الدلائية، حيث كانت مرتعا للوفود، ومقصدا للطلاب، فلقي صاحب الترجمة جماعة من مشايخها فأخذ عنهم جملة من العلوم، ممن كان يدرس المدونة وخليلا والبخاري وغيرها، له أجوبة فقهية دالة على اتساع معلوماته، توفي سنة 1133هـ.

 

تنظر ترجمته:

الفكر السامي، 2/616.

موسوعة أعلام المغرب، 5/1973.         



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

أبو العباس أحمد بن التاودي ابن سودة المري (ت1235هـ)

العلامة المشارك المدرس المحصل المطلع، لازم دروس أبيه ثلاثين سنة، وأقام مقامه لما أراد السفر للحج في إقراء صحيح البخاري، تولى قضاء فاس مدة، كما كان يتولى شؤون الزاوية الناصرية بفاس وتلقين أورادها بإذن والده.

أبو محمد عبد القادر بن أحمد بن العربي بن شقرون (ت1219هـ)

دفن بقبة المولى إدريس الأزهر بفاس بأمر من السلطان المولى سليمان لكونه من أشياخه، وحضر جنازته.

أبو عبد الله محمد بن أحمد بنيس (ت1214هـ):

له تآليف، منها شرح همزية الإمام البوصيري متداول مشهور، وشرح فرائض مختصر خليل، وشرح منية الحساب لابن غازي إلى غير ذلك من التآليف.