معلمة دراس

أبو عبد الله محمد العربي بن أحمد بردلة (ت1133هـ)

 

إعداد: د. عبد الرحيم السوني

باحث بمركز دراس بن إسماعيل


هو الفقيه العلامة النوازلي أبو عبد الله محمد العربي بن أحمد بُرْدُلَّة الأندلسي ثم الفاسي مولدا ووفاة. ولي قضاء فاس والفتوى بها مرارا وعزل عن كل ذلك. ثم ولي النظر في أحباس فاس. وكان آخره مرة عزل عن القضاء ولم يرجع إليه سابع صفر عام تسعة عشر ومائة وألف. أخذ ـ رحمه الله ـ عن شيخ الجماعة سيدي عبد القادر الفاسي، وأبي العباس المزوار و أضرابهما.

رحل في طلب العلم إلى الزاوية الدلائية، حيث كانت مرتعا للوفود، ومقصدا للطلاب، فلقي صاحب الترجمة جماعة من مشايخها فأخذ عنهم جملة من العلوم، ممن كان يدرس المدونة وخليلا والبخاري وغيرها، له أجوبة فقهية دالة على اتساع معلوماته، توفي سنة 1133هـ.

 

تنظر ترجمته:

الفكر السامي، 2/616.

موسوعة أعلام المغرب، 5/1973.         



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

أبو العباس أحمد بن الجيلاني الأمغاري الحسني. (ت: 1352 هـ)

هو شيخ فقهاء الوقت الأعلام، والمحقق الضرغام، فارس معقول ومنقول، وأحد النظار الفحول، شهير في كل مصر، وبصير بحال أهل العصر، مشهور العلم والنزاهة والكياسة والنباهة، فيلسوف الفقهاء، وشيخ النبلاء، وفقيه المتصوفين، وبقية العاملين والصالحين المتصفين المنصفين، ولسان المناطقة والمتكلمين.

أبو محمد عبد السلام بن محمد الهواري (ت: 1328 هـ)

كان رحمه الله إماما كبيرا وعالما شهيرا صدرا من صدور علماء المغرب، وأحد الذين انتهت إليهم الرياسة الفقهية.

أبو محمد عبد السلام بن أبي زيد بن الطيب الأزمي (ت1241هـ)

كان علامة مشاركا مدرسا فصيحا مطلعا، تخرج على يده عدة من العلماء وأصبح شيخ الجماعة في وقته.