بحث و حوار

أصل عمـل أهـل المـدينـة: رسوخ في الاشتغال و تمكين في الاستدلال17

د/ مولاي إدريس غازي

باحث بمركز دراس بن إسماعيل


5-الترجيح:

وتتجلى الوظيفة الترجيحية للعمل في حالة وجود تعارض بينه وبين الأدلة الأخرى، وأقوى معارض لعمل أهل المدينة هو خبر الآحاد، والحالات الممكنة هنا أربع هي:

-مطابقة الخبر للعمل.

-مخالفة الخبر لخبر آخر موافق لعمل أهل المدينة.

-مخالفة الخبر للعمل النقلي.

-مخالفة الخبر للعمل الاجتهادي.

أما الحالة الأولى فلا إشكال فيها، حيث يقوم العمل بوظيفة تأييد الخبر، تصحيحا له إن كان نقليا أو ترجيحا إن كان اجتهاديا.

وأما الحالة الثانية فيرجح فيها الخبر المؤيد بالعمل على الخبر الآخر.

وفي الحالة الثالثة يكون العمل مقدما على الخبر.

بينما في الحالة الرابعة يكون الخبر مقدما على العمل على خلاف في المسألة.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

جوانب من الأخلاق في دائرة الدلالة القرآنية[4]

الإيثار من الصفات الكريمة التي يتحلى بها الإنسان، إذ هو تفضيل الغير على النفس في الخير وهو شعار النفوس الكريمة الساعية لخدمة الإنسان.

جوانب من الأخلاق في دائرة الدلالة القرآنية[3]

العدل حينما يرد في القرآن لا يمكن لأي كلمة أخرى أن تحل محله وهو على خمسة أوجه دلالية

جوانب من الأخلاق في دائرة الدلالة القرآنية[2]

أفعال الإنسان ما هي إلا مظاهر أو فروع أو ثمار لما هو مستقر في نفسه من معاني الأخلاق، فإن صلح ما في نفسه صلح عمله وإن فسد ما في نفسه فسد عمله، فليست أعمال الإنسان مقطوعة الصلة عما في قرارة نفسه، وإنما هي موصولة به كما أن فروع الشجرة وثمارها موصولة بأصلها المغيب في التراب.