شذرات القرويين

حياة الشيخ الإمام أبي الشتاء الغازي الحسيني(11)

د/عبد السلام اجميلي الحسني.

من علماء القرويين


 8.العلامة سيدي محمد بن محمد الغمري:

محمد بن محمد الغمري، من غمرة التي قرب حامة مولاي يعقوب، العلامة المشارك الحافظ المدرس، كان يحفظ السبع حفظا متقنا عن تفهم وتذوق وهو الرئيس في حزب المختصر[ حزب مختصر الشيخ خليل كان يقرأ بعد قراءة الحزب الراتب بعد صلاة المغرب بجانب صومعه القرويين.وفي حزب القراءات السبع بالقرويين، وكان يحفظ كثيرا من المتون، سهل الإفادة في التدريس والإملاء يفهم صغار الطلبة مرادهم حتى يفهم الدرس على وجهه من غير تعقيد في العبارة، دينا صالحا لا تراه إلا معلما أو تاليا.

أخذ عن الشيخ محمد بن المدني كنون، والشيخ محمد فتحا بن عبد الرحمن العلوي، والشيخ أحمد بن أحمد بناني كلا، والشيخ عبد السلام بوغالب الحسني، والشيخ محمد بن عبد الواحد ابن سودة، وغيرهم من الأشياخ.

توفي رحمه الله صبيحة يوم الإثنين سادس وعشري ربيع الأول عام ثلاثة وأربعين وثلاثمائة وألف، ودفن بزاوية العراقيين الكائنة بحوانت السيد عبد الله بن أحمد قرب رأس القليعة [سل النصال ص 31.].

9.الفقيه العلامة المحدث النسابة المشارك المدرس، سيدي أبو شعيب الصديقي الدكالي، المتوفى سنة 1356هـ1973م.

10.الفقيه العلامة المدرس المؤلف سيدي التهامي بن المدني كنون، المتوفى سنة 1331هـ1912م.

11.الفقيه العلامة المدرس شيخ الجماعة سيدي أحمد بن الجيلالي الأمغاري، المتوفى سنة 1352هـ1933م.

12.العلامة الفقيه المدرس المشارك، سيدي عبد العزيز بناني، المتوفى سنة 1347هـ1628م,

13.العلامة الفقيه المدرس المؤلف، سيدي محمد بن كعفر الكتاني، المتوفى سنة 1345هـ1926م

14.العلامة الفقيه المدرس القاضي النوازلي سيدي محمد بن جعفر الكتاني، المتوفى سنة 1345هـ1926م

15.العلامة الفقيه المدرس المؤلف شيخ الجماعة، مولاي محمد بن محمد بن قاسم القادري، المتوفى 1363هـ1940م

16.العلامة الفقيه الفلكي المشارك المدرس النفاعة، سيدي محمد بن علي الأغزاوي، المتوفى سنة 1340هـ 1921م

17.العلامة الفقيه المدرس المؤلف شيخ الجماعة، سيدي أحمد بن محمد بن الخياط الزكاري، المتوفى سنة 1343هـ1924م.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[6]

الجهاز الفكري المغربي شكل فسيفساء معرفية، عكست اهتمامات وأولويات علماء هذا العهد.

الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[5]

حافظ الجامع على مكانته كنبراس للعلم، حتى في أحلك الظروف السياسية، حيث شعت جنباته بأنوار العلوم.

الحركة العلمية بالقرويين على عهد المولى إسماعيل[4]

الاهتمام الإسماعيلي بالقرويين، كان له أثره في ابتعاث عناصر النهضة ومقومات التطور، الهادفة إلى الإبقاء على ريادة الجامعة الفاسية.