سلوكيات

تقريب الحكم العطائية من خلال غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية(1)

دة/أسماء المصمودي

باحثة بمركز دراس بن إسماعيل:


تعتبر الحكم العطائية من المصادر المهمة التي لخصت لعلم التصوف حالا ومقاما، إذ ركزت بشكل كبير على البعد المقاصدي من الممارسة الصوفية بخصوصيتها، إذ لخص فيها ابن عطاء الله السكندري شروط سلوك الطريق إلى الله تعالى في دقة وإفادة، بجمالية متميزة، وقد كان الشيخ ابن عطاء الله السكندري مريدا للشيخ أبي الحسن الشاذلي رحمه الله تعالى، الذي عرفت طريقته بمقدرتها على توليد المعاني بشكل رائق، ويكاد يجمع علماء الأمة على فعالية الحكم العطائية في تسطير حدود السلوك السني الذي ينحو بنا إلى مقام الإحسان؛ مرتبة الكمال من مراتب الدين الإسلامي. وقد جاءت الحكم العطائية كما يعلمها الجميع جامعة مانعة ومختصرة في أسلوب رائق وراق، فمبناها ومعناها مؤصل من كتاب الله عز وجل ومن سنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ومما يدل على ذلك تضمينه آيات بينات من الذكر الحكيم في حكم متعددة، مؤكدا بذلك على مرجعيته الملتزمة بالكتاب والسنة، كما أنها سابرة لأغوار النفس البشرية، منبهة لهفواتها بقصد الانتباه لها وتجاوزها وذلك بالترقي في مقامات خلقية غايتها التحلي بالفضائل والتخلي عن الرذائل، وتلك غاية الممارسة الصوفية التي تنبه إلى زلات النفس وتروم إصلاحها لبلوغ الترقي في الأخلاق وهو المراد من الدعوة المحمدية لقوله عليه الصلاة والسلام: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"[السنن الكبرى، البيهقي، كتاب الشهادات، باب بيان الأخلاق ومعاليها، رقم: 20782.]، لذلك فقد كان كتاب الحكم العطائية مقبولا عند متصوفة الزمان وغيرهم لما يحويه من بعد تربوي تحتاجه الأمة الإسلامية على مر العصور. ولأهمية هاته الشروح فقد ارتأيت أن أتطرق لشرح من هذه الشروح بالدراسة وهو شرح  الإمام الرندي رحمه الله منبهة بذلك على بعض جهود علماء القرويين في تقريب الحكم العطائية على اعتبار أن ابن عباد الرندي كان واحدا من أعلامها وعلمائها، وسيتم ذلك وفق الخطوات الآتية:

ــ التعريف بابن عباد الرندي

ــ التعريف بابن عطاء الله السكندري

ــ جرد لبعض شروح الحكم العطائية

ــ التعريف بمؤلف "غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية مع قراءة في عنوانه

ـــ منهج ابن عباد الرندي في مؤلفه "غيث المواهب في شرح الحكم العطائية."



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

تقريب الحكم العطائية من خلال غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية(6)

كان رجلاً صالحاً له ذوق، وفي كلامه ترويح للنفس وسَوْق إلى الشوق، يتكلّم على كرسيّ في الجوامع، ويقيّد المارقين بأغلالٍ وجوامع، وله إلمام بآثار السلف الصالح، وكلام الصوفية.

تقريب الحكم العطائية من خلال غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية(5)

أحوال العبد أربع لا خامس لها، النعمة، والبلية، والطاعة، والمعصية. فإن كنت بالنعمة فمقتضى الحق منك الشكر، وإن كنت بالبلية فمقتضى الحق منك الصبر، وإن كنت بالطاعة فمقتضى الحق منك شهود منّته عليك فيها، وإن كنت بالمعصية فمقتضى الحق منك وجود الاستغفار.

تقريب الحكم العطائية من خلال غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية(4)

كان جامعاً لأنواع العلوم من تفسير وحديث ونحو وأصول وفقه وغيره، وكان متكلماً على طريقة أهل التصوّف.