سلوكيات

تقريب الحكم العطائية من خلال غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية(8)

دة/أسماء المصمودي

باحثة بمركز دراس بن إسماعيل:

 

3 شروح الحكم العطائية:

تعرض مجموعة من العلماء للحكم العطائية بالشرح والتوضيح، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على  القيمة العلمية والسلوكية لهذا العلم، خاصة أن الحكم العطائية لها بعدها التربوي المؤسس لقيم أخلاقية تكفل عيشا سليما يتغيى الرقي بالبعد الأخلاقي للفرد والمجتمع، ولا بأس أن نذكر في هذا المقام بعضا منها:

ــ شرح ابن عباد النفزي(ت.792هـ) وهو تلميذ لابن عطاء الله السكندري، ولاشك أن شرحه سيكون مميزا بخصوصية التلمذة، وقد سماه ب" غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية".

ــ شرح الشيخ أحمد زروق(ت.899هـ) وهي سبعة عشر شرحا أشهرها الشرح الحادي عشر وهو كتابه "قرة العين في شرح حكم العارف بالله ابن عطاء الله السكندري".

ــ شرح للشيخ الخطيب الشربيني(ت.977هـ)في كتابه سواطع الحكم.

ــ الشيخ  أبو عبد الله محمد بن قاسم جسوس(ت.1182هـ).

ــ شرح الشيخ ابن عجيبة(ت. 1224هـ) الموسوم ب" إيقاط الهمم في شرح الحكم".

ــ شرح الحكم العطائية للشيخ الطيب بن كيران(ت.1227هـ).

ــ شرح الحكم للشيخ ماء العينين (ت.1328هـ).

ــ ومن المتأخرين شرح للدكتور سعيد رمضان البوطي(ت.1434هـ) في كتابه " الحكم العطائية، شرح وتحليل"، ويقع في خمسة مجلدات.

ــ شرح للدكتور علي جمعة.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

تقريب الحكم العطائية من خلال غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية(7)

كان جامعا لأنواع العلوم من تفسير وغير ذلك، وكان متكلما على طريق أهل التصوف واعظا انتفع به خلق كثير وسلكوا طريقه.

تقريب الحكم العطائية من خلال غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية(6)

كان رجلاً صالحاً له ذوق، وفي كلامه ترويح للنفس وسَوْق إلى الشوق، يتكلّم على كرسيّ في الجوامع، ويقيّد المارقين بأغلالٍ وجوامع، وله إلمام بآثار السلف الصالح، وكلام الصوفية.

تقريب الحكم العطائية من خلال غيث المواهب العلية في شرح الحكم العطائية(5)

أحوال العبد أربع لا خامس لها، النعمة، والبلية، والطاعة، والمعصية. فإن كنت بالنعمة فمقتضى الحق منك الشكر، وإن كنت بالبلية فمقتضى الحق منك الصبر، وإن كنت بالطاعة فمقتضى الحق منك شهود منّته عليك فيها، وإن كنت بالمعصية فمقتضى الحق منك وجود الاستغفار.