معلمة دراس

أبو محمد عبد القادر بن أحمد بن العربي بن شقرون (ت1219هـ)

 

إعداد: د. عبد الرحيم السوني

باحث بمركز دراس بن إسماعيل

هو أبو محمد عبد القادر بن أحمد بن العربي بن التاودي بن شقرون، من أولاد ابن شقرون المعروفين بفاس. كان مشاركا أديبا نحويا محدثا غواصا على درر المعاني. ولي خطة القضاء بفاس، له شرح على العشرة الثانية من الأربعين النووية، ودفن بقبة المولى إدريس الأزهر بفاس بأمر من السلطان المولى سليمان لكونه من أشياخه، وحضر جنازته. كان يقول الشعر وينتحله، دفن صبيحة الجمعة مجاورا لقبة السيد محمد بن الفضيل الإدريسي، وصلى عليه الشيخ الطيب بن كيران، وحضر جنازته الخاص والعام، وبأمر من المولى سليمان دفن هناك قبالة الداخل من موضع جلوس المقدم.

   تنظر ترجمته في:

ـ موسوعة أعلام المغرب، 7/2476.

ـ الفكر السامي، 2/625.

 



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

أبو العباس أحمد بن التاودي ابن سودة المري (ت1235هـ)

العلامة المشارك المدرس المحصل المطلع، لازم دروس أبيه ثلاثين سنة، وأقام مقامه لما أراد السفر للحج في إقراء صحيح البخاري، تولى قضاء فاس مدة، كما كان يتولى شؤون الزاوية الناصرية بفاس وتلقين أورادها بإذن والده.

أبو عبد الله محمد بن أحمد بنيس (ت1214هـ):

له تآليف، منها شرح همزية الإمام البوصيري متداول مشهور، وشرح فرائض مختصر خليل، وشرح منية الحساب لابن غازي إلى غير ذلك من التآليف.

أبو عبد الله محمد بن عبد الصادق الدكالي (ت1175هـ)

كان يدرس بمسجد القرويين مختصر خليل زمانا طويلا، وشرحه، وله شرح على المرشد.