بحث و حوار

المصطلح الصوفي: أصول وتجليات(5)

د. عبد الرحيم السوني

باحث بمركز دراس بن إسماعيل

إن هذه المؤلفات وما يماثلها في منهج بنائها، هي بمثابة الأُسّ الذي انبنى عليه الخطاب الصوفي في عمومه، وقد حوت أغلب مصطلحاته وعرّفت بها، غير أنها ليست معاجم مستقلة بخصوص هذه المصطلحات، وإنما هي متضمنة لأبواب فيها، من خلال ما نقله أصحابها من أقوال القوم حول هذا المصطلح أو ذاك، أو بما أضافوه لها، إلى أن تطور الأمر فيما بعد، وظهرت معاجم خاصة بالمصطلح الصوفي، من قبيل الرسالة التي ألفها الإمام ابن عربي الحاتمي الطائي (ت638هـ) المعروفة باسم "اصطلاحات الصوفية"([1]) والتي تعد من بواكير إعداد المعاجم المتخصصة في المصطلح الصوفي، وليس ببعيد أن تكون البادرة الأولى لنشأة المعاجم المستقلة في هذا الباب. بالإضافة إلى مؤلفات كمال الدين عبد الرزاق بن جمال الدين القاشاني (ت730هـ) المعدّة في هذا الباب؛ وهي "لطائف الإعلام في إشارات أهل الإلهام"، و"اصطلاحات الصوفية"، و"رشح الزلال في شرح الألفاظ المتداولة بين أرباب الأذواق والأحوال"، ويكاد يكون كتاب "اللطائف" مستوعبا لكل الكتب التي سبقته في هذا الشأن؛ لكونه تضمن على وجه التفصيل ما يزيد على ألف وستمائة مصطلح صوفي.

ومع هذه المؤلفات دخل المصطلح الصوفي مرحلة الاكتمال والاستقرار، وأصبح مكونا أساسيا من مكونات الاصطلاح العلمي العام للحضارة الإسلامية، خاصة مع كتاب "التعريفات" للشريف الجرجاني (ت816هـ) وكتاب"كشاف اصطلاحات الفنون" للشيخ محمد علي التهانوي (ت1158هـ).

وتجدر الإشارة إلى إسهام المغاربة في التصنيف المعجمي الصوفي، ومن أهم معاجمهم في هذا المجال كتاب معراج "التشوف إلى حقائق التصوف" للشيخ أحمد بن عجيبة (ت1224هـ)، الذي هو أحد نماذج هذه الدراسة، وكتاب "الإيضاح لبعض الاصطلاح" للشيخ ماء العينين (ت1328هـ) النموذج الثاني في هذا الباب، بالإضافة إلى عدد من المؤلفات المنجزة في هذا الغرض، سواء التي طبعت أو التي ما تزال مخطوطة([2]).

الهوامش: 

 


[1] - تنظر هذه الرسالة ضمن كتاب: اصطلاحات الصوفية، عبد الرزاق القاشاني (ت730هـ)، ضبطه د. عاصم إبراهيم الكيالي، دار الكتب العلمية، بيروت  لبنان، ط: 1؛ 2005، من ص: 167، إلى ص: 180. وكذا وردت ملحقة في نهاية كتاب التعريفات للجرجاني، مكتبة لبنان، بيروت، 1996.

[2] - ومن ذلك؛ الرسالة التي ألفها الشيخ أبو الحسن الشاذلي (ت656هـ)، وهي تأليف في أحوال الصوفية ذكر فيها العديد من المصطلحات كالتوبة، والذكر، والفقر، والمحبة، والوصال، والعزلة...الخ، توجد نسخة منها بخزانة القرويين بفاس.



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

المصطلح الصوفي: أصول وتجليات(6)

المقصد من إنجاز كتب المعاجم الصوفية هو شرح الألفاظ الجارية على ألسنة القوم، والذين حاولوا من خلالها التنبيه إلى أن الألفاظ عندهم تحمل معاني خاصة، وأنها ذات طبيعة رامزة يصعب على غير الصوفي استيعاب دلالتها أو فك شفرتها، فجاءت معاجمهم موضحة ومفسرة لما اختص به القوم من حقائق طريقهم ودقائقها.

المصطلح الصوفي: أصول وتجليات(4)

السراج الطوسي أول من تكلم في مصطلحات التصوف، وأول من أخذ بزمام المبادرة في وضع عمل مرجعي للتعرف عليها.

المصطلح الصوفي: أصول وتجليات(3)

الصوفي يتدبر كلمات الله ليفهم معانيها ومقاصدها ويعمل بها ويطبقها، وهذا التطبيق ُينتِجُ له فهما جديدا أعمق من فهمه الأول.