شذرات القرويين

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(6)

دة.أمينـة مـزيغـة. 

باحثة بمركز درّاس بن إسماعيل


2- سيدي عبد القادر بن علي بن يوسف بن محمد الفاسي الفهري ومنظومته صفة القلم الفاسي: 

أما الناظم فهو أبو محمد وأبو السعود وأبو البركات عبد القادر بن علي بن يوسف بن محمد الفاسي الفهري. ولد سنة 1007هـ في مدينة القصر الكبير، وحفظ القرآن وقرأ على والده وغيره من أهل بلده، ثم رحل إلى فاس سنة 1025هـ، فقرأ على أعلامها، واختص بعم أبيه عبد الرحمن بن محمد الفاسي 1036هـ، وبه تخرج.

كان إماما متبحرا في العلوم النقلية والعقلية، وكان يقال: هو لفاس كالحسن البصري للبصرة، وكان يقال أيضا: لولا ثلاثة لانقطع العلم بالمغرب في القرن الحادي عشر، منهم المترجم له في فاس. وأقوال العلماء في الثناء على علمه وزهده فوق الحصر.

وقد ألف في ترجمته خاصة ولده أبو زيد عبد الرحمن "تحفة الأكابر في مناقب الشيخ عبد القادر"، و"بستان الأزاهر في أخبار الشيخ عبد القادر"، كما ألف تلاميذه في ترجمته "ابتهاج البصائر فيمن قرأ على الشيخ عبد القادر"، وكلها لا تزال مخطوطة.

وكانت وفاته بفاس سنة ( 1091هـ)[ انظر الإعلام 4/41، معجم المؤلفين 2/192.].



: الإسم
: البريد الإلكتروني
* : التعليق
 
التعليقات الموجودة لا تعبر عن رأي الرابطة وإنما تعبر عن رأي أصحابها
اقرأ أيضا

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(7)

كتاب "إرشاد المتعلم والناسي في صفة أشكال القلم الفاسي"، هو شرح مختصر على منظومة الشيخ سيدي عبد القادر الفاسي رحمه الله في صفة أشكال القلم الفاسي.

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(5)

فتح الله عليه طريق التعلم والارتقاء في طلب العلم سواء العلوم الشرعية أو العلوم التطبيقية رغم ما وجده من صعوبة في صغره، في التلقي واستيعاب الدروس.

نبوغ علماء القرويين في علوم الحساب سيدي أحمد سكيرج نموذجا(4)

إذا كان القلم الفاسي لم يكن يستخدمه – يوم كان يُستخدم- إلا القضاة والعدول، فمع مرور الوقت وقلة مستخدميه لم يعد يعرفه أحد إلا الواحد بعد الواحد من أهل العلم.